تناول الموز والزبادي يعالج الأرق


قدم الدكتور خالد المنباوي أستاذ طب الأطفال واستشاري أعصاب الأطفال بالمركز القومي للبحوث خلال محاضرته التي ألقاها تحت عنوان الغذاء والمزاج، نصائح تناولت علاقة التغذية بالحالة المزاجية للإنسان، وذلك ضمن فعاليات المؤتمر السنوي التاسع لشعبة البحوث الطبية بالمركز التي عقد مؤخرا‏ًًً.‏
وأوضح المنباوي أنه يمكن مقاومة الأرق بالموز والزبادي، وتحسين المزاج بشرب الماء، كما يمكن التغلب على الخمول
والإحباط بأكل الأسماك والطيور، و‏قللي من نرفزتك بتناول عسل النحل‏.‏
ويؤكد المنياوي أنه حالة خاصة من الشعور أو الانفعال العاطفي التي يمر بها الإنسان كباراً وصغاراً وهذه الحالة المزاجية تبدأ او تنتهي خلال فترة زمنية قصيرة قد تصل إلى ساعات معدودة أو بضعة أيام قليلة‏.
‏وأشار إلى أن العلم الحديث أثبت إمكانية تحفيز المزاج من خلال منبهات معينة‏,‏ حيث بينت الدراسات البحثية أن تناول بعض الأغذية أو المشروبات يمكن أن يحسن من الحالة المزاجية في أكثر من ‏88%‏ من الحالات‏,‏ كما أن ‏62%‏ من عينات هذه الدراسات حدث لهم تحسن ملحوظاً في تقلبات مزاجهم وكذلك حسنت بنسبة ‏42%‏ من حالات الاكتئاب التي كانت تعترضهم‏,‏ وأيضا لوحظ تحسن في ‏62%‏ من حالات الذين يعانون التوتر و الفزع‏، طبقاً لما ورد بجريدة "الأهرام".
‏وقد يتساءل البعض‏:‏ ماهي أهم الأغذية والمشروبات التي تؤثر فعلياً على الحالة المزاجية؟ والإجابة كما قال الدكتور خالد في محاضرته أن الماء يعتبر من أهم ما نتناوله ويؤثر إيجابياً على المزاج‏,‏ وكذلك السكر والكافيين والشيكولاتة إلى جانب الخضراوات والفواكه، وذلك بالإضافة إلى المأكولات البحرية الغنية بالزيتون والأحماض الدهنية المفيدة‏.‏
وعن أفضل الأغذية والمشروبات التي تؤثر ايجابياً على الحالة المزاجية لمن يعاني من الاضطرابات العصبية وحالات الرعب والفزع بدون سبب فقد لخصها كالآتي‏:‏
الاهتمام بزيادة تناول ما يحتوي منها علي الكالسيوم والماغنيسيوم والبوتاسيوم لأن هذه العناصر تقل في حالات القلق والضغوط النفسية وهي توجد في الموز والبروكلي والأرز الغامق‏,‏ والأسماك‏,‏ والخميرة والأفوكادو والزبادي ومنتجات الصويا والفواكه المجففة‏،‏ بالإضافة إلى الأغذية الغنية بفيتامين "ج" و"الريبوفلافينويد"‏..‏ والتي توجد في الكريز والتوت والعنب الأحمر والموالح‏.‏
ونبه المنياوي إلى ضرورة أن يتناول هؤلاء الذين يعانون من الاضطرابات العصبية والرعب والقلق كميات مناسبة من الكربوهيدرات المختلفة والحليب والفواكه المجففة لاحتوائها علي الأحماض الأمينية وعلي رأسها حمض التريبتوفان الأساسي والحيوي لتكوين وتصنيع هرمون السعادة "السيروتينين"‏ الذي يخفف من القلق والنرفزة ويعتبر من المهدئات‏..‏ كما يمكن لعسل النحل أيضاً أن يؤدي هذا الدور‏,‏ فهو مهديء طبيعي للحالة العصبية للإنسان‏.
‏كما ينصح بالإقلال من تناول الدهون المشبعة لتحسين حالة هؤلاء الذين يعانون من تلك الاضطرابات العصبية والرعب والقلق بدون سبب والامتناع أيضاً عن تناول الأغذية التي تحتوي علي كميات من الكافيين مثل القهوة‏,‏ الشاي الثقيل‏,‏ الشيكولاتة‏,‏الكولا‏,‏ وأيضاً المشروبات الغازية والمعلبات بصفة عامة وذلك للحد من تلك الأعراض السابقة‏.
‏وفي حالات الأرق التي قد يعاني منها البعض فإن تناول الأغذية الغنية بفيتامين ب‏6‏ والنياسن والتريبتوفان يساعد علي النوم والاسترخاء وتوجد في الموز والزبادي واللبن والتونة‏.‏ بالإضافة إلى الامتناع عن التدخين وعدم الإفراط في تناول الشيكولاتة‏,‏ الطماطم‏,‏ السبانخ‏,‏ البطاطس والسكريات لإحتوائها علي عنصر التيرامين والذي ينشط خلايا المخ‏.‏
أما الاحباط والخمول الذي قد ينتاب البعض فينصح د‏.‏خالد أصحابه بتناول الأغذية الغنية بالبروتينات والدهون الأساسية‏,‏ بالإضافة إلى أغذية غنية بحامض الفوليك مثل السلامون والأسماك بصفة عامة وتناول الطيور وعلى رأسها الدجاج والرومي‏,‏ والألبان المجففة الخالية من الدسم والأجبان والبيض وأيضاً المكسرات‏.

0 التعليقات:

أخبرنا ما هو رأيك فى هذا الموضوع؟؟