الشلل التشنجي


تعريف

يحدث هذا النوع من الشلل نتيجة تهتك في الجهاز العصبي المركزي (الدماغ والنخاع الشوكي) . وهو حالة يضعف فيها التحكم في العضلات نتيجة هذا التهتك.

المسببات

هناك عدة مسببات تؤدي إلى تهتك الجهاز العصبي المركزي ، فقد يحدث التهتك عند الولادة أو قبلها. أو قد يحث نتيجة الإصابة بالتهاب السحايا. أو نتيجة سكتات دماغية أو كسر في الجمجمة أو أية إصابات أخرى.

الأعراض

تتوقف شدة الإصابة بالشلل التشنجي على الجزء الذي يتعرض للتهتك من الجهاز العصبي، وعلى كمية التهتك، حيث يحددان أي العضلات تأثرت ومدى شدة التأثر. وقد يكون التهتك بسيطاً حيث لا يصاب الفرد إلا بفقدان قليل في التوازن وعيوب بسيطة في النطق. أما في الحالات الشديدة فلا يستطيع المرضى المشي أو ربما يمشون على أطراف أقدامهم، وتميل أقدامهم للداخل وتصطدم ركبهم معاً. وتتقدم قدم وترتد لتصطدم بالأخرى، وهي الحالة المعروفة باسم خطوة المقص ، ويؤثر الشلل التشنجي في جميع عضلات الجسم، فقد يتأثر الوجه واللسان، وكذلك العضلات التي تتحكم في التنفس. وقد يؤدي الشلل التشنجي إلى التخلف العقلي .

وسائل العلاج

يصعب شفاء تهتك الجهاز العصبي إلا أنه يمكن تحسين وظائف العضلات عن طريق الجراحة والعلاج الطبيعي ، ويمكن تدريب مرضى التشنج على الكلام بفعالية ومراعاة أنفسهم. كذلك يمكن العلاج عن طريق أجهزة المسح، وهذه الأجهزة تحرك المخيخ كهربائياً، وهو جزء من الدماغ ، وتساعد على تخفيف الشلل التشنجي لدى بعض المرضى.

0 التعليقات:

أخبرنا ما هو رأيك فى هذا الموضوع؟؟