نقص فيتامين D خطر على الحوامل


أظهرت دراسة حديثة أن النساء اللاتي يطورن عادة شكلا حادا من ارتفاع ضغط الدم في حملهن يتعرضن لضغط دم منخفض من جراء تناول معدل أقل من فيتامين «D» مقارنة بالنساء الحوامل اللاتي يتمتعن بحمل صحي، مما قد ينطوي على احتمال ان هذا الفيتامين يلعب دورا في تعقيد مشاكل الحمل، وتصيب هذه الحالة معدل %2 أو %3 بين الحوامل، كما يساهم ذلك في حدوث ولادات مبكرة كل عام معدلها يقترب من %15 في الولايات المتحدة، ويشار الى مصطلح «بريكلامبزيا» الى جملة أعراض تحدث زيادة مفاجئة في ضغط الدم وزيادة نسبة البروتين في البول ناجم عن الضغط على جدار الكلى.
ووجد الباحثون في الدراسة الحالية ان مستويات فيتامين «D» هي منخفضة عامة بين خمسين امرأة في بدايات ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، مقارنة بمائة من الحوامل اللاتي يتمتعن بحمل جيد.
وبصدد الجرعة الكافية لمستويات فيتامين «D» في الدم، أشار العديد من الخبراء الى ان جسم الحامل يحتاج ما لا يقل عن 32 غراما لأجل صحة جيدة، وبالرغم من ذلك فان النتائج التي وردت في المجلة الأميركية «ذا اميركان مغازين أوف اوبستيتركس وجينيكولوجي» لم تبرهن على ان معدل فيتامين «D» المنخفض يسهم في حدوث هجمة مبكرة وحادة من «البريكلامبزيا».

0 التعليقات:

أخبرنا ما هو رأيك فى هذا الموضوع؟؟