تسديد الضربات القوية للكرة بالرأس قد يزيد من مخاطر الاضرار بالمخ

كشفت دراسة طبية الثلاثاء عن أن تسديد الكرات بالرأس قد يزيد من مخاطر الاضرار بالمخ، وفقا لما نشرته تقارير اخبارية.
وجاء في صحيفة (الموندو) الإسبانية أن الدراسة تم الاعلان عنها في المؤتمر السنوي لجمعية علوم التشخيص الاشعاعي بأمريكا الشمالية.


وقال رئيس مركز أبحاث الرنين المغناطيسي بكلية (ألبرت أينشتين) للطب، مايكل ليبتون "لمس الكرة بالرأس بشكل بسيط لا يشكل خطرا لإحداث أضرار دماغية بالمخ، ولكن تكرار هذه الضربات القوية ربما يؤثر على المدى الطويل على الخلايا".
ومن ناحيته أضاف رئيس الاتحاد الإسباني للطب الرياضي، بدرو مانونيليس "هذا الأمر تم رصده من قبل في رياضة الملاكمة حيث يرتفع تأثير اللكمات عن التسديدات الرأسية بكرة القدم".

يشار إلى أن دراسة سابقة أثبتت أن تأثير الضربات المتتالية في رياضة الملاكمة على المدى الطويل يشبه في أعراضه تلك الخاصة بمرض الزهايمر.

وعن تأثير التسديدات الرأسية في كرة القدم، أشار مانونيليس إلى أنه لا يوجد أي بحث أثبت امتلاكها لمثل هذا التأثير، سوى الدراسة السابق ذكرها، مشيرا إلى أنه أمر "ممكن" ولكنه ليس "مقلقا ولا يمكن تعميمه".

0 التعليقات:

أخبرنا ما هو رأيك فى هذا الموضوع؟؟