علاج جديد للإدمان :تسلق الجبال والتأمل في الطبيعة علاج جديد للإدمان

استحدث طبيب ألماني برنامجاً لعلاج الإدمان يعتمد على تسلق الجبال والتأمل في الطبيعة بعيداً عن القوانين الطبية المتعارف عليها في مثل هذه الحالات.

ويتلخص البرنامج الذي أعده الطبيب "نوربرت يتمان" فى اصطحاب المرضى لنزهات الى المناطق الجبلية خاصةً جبال الألب؛ حيث الطبيعة شديدة التميز لمدة 8 أيام يقطعون خلالها مسافات من السير تصل الى 110 كيلو مترات ويصلون إلى ارتفاعات من القمم تصل إلى 6 آلاف متر.

وأشار "نوربرت يتمان" الى أنه رغم أن هذه المهمة قد تبدو مستحيلة على المدمنين الذين ينعكس الإدمان على أجسامهم فتصبح واهنة شديدة الضعف، إلا أن تلك الجولات هى الشيء الوحيد الذي يعزز ثقتهم بأنفسهم وحثهم على القيام بتجربة شخصية إيجابية جديدة بعيداً عن الإدمان ومن ثم يبدأ اهتمامهم بإنجاز تجارب ناجحة وإيجابية في حياتهم تكون دافعاً لهم على الشفاء.

وعزى ذلك لنجاحهم في إتمام المهمة التى أوكلت إليهم بعيداً عن عالم المخدِرات واعتبار ذلك شيئًا إيجابياً في حياتهم يحفزهم على العودة الى طبيعتهم وتألقهم.

واستند الطبيب في برنامجه العلاجي إلى دراسة أصدرها المعهد المركزي للصحة النفسية في مدينة مانهايم الألمانية التي أكدت أن الإدمان مرض يمكن علاجه رغم ماله من توابع كثيرة من أهمها إصابة الشخص بالاضطرابات النفسية والاكتئاب.

وكانت تقارير منظمة الصحة العالمية عن الإدمان قد أوضحت أن هناك ما بين 2.5 و3% حالة وفاة من مدمنى الأفيون سنويا، وأرجعت ذلك الى احتمال تناولهم جرعات زائدة، طبقاً لما ورد بوكالة "أنباء الشرق الأوسط".

أما الذين يتعاطون الهيروين فإن حالات الوفاة تحدث بعد 20 عاما من الإدمان، والحال ليس بأفضل مع إدمان الكحول والتدخين إذ تصل نسبة الوفاة فى ألمانيا وحدها الى 140 ألف فرد سنوياً من التدخين و42 ألفًا من الكحول.

0 التعليقات:

أخبرنا ما هو رأيك فى هذا الموضوع؟؟